بيطري توداي

تصريحات خاصة من د. جمال الكناني لبيطري توداي: السيطرة على أزمة خامات الأعلاف ضرورة حتمية

تصريحات خاصة” أشار الدكتور جمال الكناني رئيس مجلس إدارة مجموعة الكناني للصناعة والاستثمار في مداخلته الهاتفية ببرنامج آخر خبر “براديو بيطري” توادي مع الإعلامية نهاد عبد الجواد أن أزمة خامات الأعلاف وصلت إلى ذروتها وأن أسعار خامات الأعلاف ستنخفض في الفترة المقبلة ولن تشهد ارتفاعا جديدا في الأسعار ولن يزداد الأمر سوءًا.

وأكد موضحا مفهوم «ملك السوق والمواد الخام» الذي قام بإطلاقه أحد العملاء ويخشى أن يفهم العملاء هذا المصطلح على أنه محتكر للخامات وأن الفرق كبير بين الملك والمحتكر
وأوضح أن ” الملك ” الكناني جروب للصناعة والاستثمار تحاول توفير الخامات لكل عملائها على جميع أنحاء المحافظات بشكل يومي، بينما يستغل المحتكر الأزمة ويعمل على احتكار وتجميع الخامات والسلع من أجل السيطرة عليها والتلاعب بالأسعار.

حل أزمة خامات الأعلاف 

ومن جانبه، أكد دكتور جمال الكناني أن شركته تمكنت من السيطرة على تنظيم حركة البيع لعملائها والقضاء على الوسيط بينه وبين المستهلك حيث استخدم شبكات التواصل الاجتماعي لصالحه وأنشأ شركة تسويق خاصة لشركته، والتي اهتمت بتوفير الدعاية من أجل التواصل المباشر مع العملاء وتقليل حلقات الوصل ومنع تدخل الوسطاء لتسهيل عملية البيع وسيرها دون عقبات.

وأوضح الكناني إن الشركة تعلن أسعار الخامات بشكل يومي وتوفر متابعة مستمرة مع عملائها بغض النظر عن توقعات الأسعار اليومية للسوق حيث تحدد أسعار اليوم الخاصة بها وتفصح عن جميع التفاصيل التي تهم العميل من أجل السيطرة بشكل كبير على استغلال التجار الذين يحتكرون الأسعار ويستغلون صغار المربيين بالمجال الداجني والحيواني.

السوق يتكون من قوة العرض والطلب 

وتابع أثناء تصريحه لبيطري توداي أن السوق يتكون من قانون العرض والطلب وأنه لا يمكن لأحد التحكم في الأسعار أو التلاعب بها

وقال أثناء كلمته، إذا تمكنت شركات الأمهات والجدود من السيطرة على السوق، لستطاعت السيطرة على رفع الأسعار أثناء السعر الطفيف للأمهات والجدود حيث كانت شبه مجانية، لكن لم يحدث ذلك مما يدل على أن السوق تحت سيطرة قانون العرض والطلب
وأعرب الكناني عن غضبه من الإعلام الغير مختص، الذي يسبب حالة من البلبلة بين المربين والمستهلكين، لأنه لم يقدم معلومات دقيقة وتتلاعب بصغار المربين.

صغار المربيين من يدفعوا الثمن

وشدد على أن الأشخاص المتضررين في الأزمة الحالية هم صغار مربيين التسمين والبياض وهذا لأن كلا من المستوردين وتجار تجزئة للأعلاف يرفعون الأسعار لتغطية التكاليف بشكل مبالغ به.

عرضنا لكم زوار موقع الكناني جروب الكرام أهم تفاصيل المداخلة الهاتفية لـ د. جمال الكناني  مع راديو “بيطري توداي” فى هذا المقال ونتمنى أن نكون قدمنا لكم كافة التفاصيل بشكل واضح وبمزيد من المصداقية والشفافية و نتمنى أن نقوم بإمدادكم دائما بكل ما هو جديد

Similar Posts

اترك تعليقاً