أسعار قمح الاتحاد الأوروبي مستقرة إلى مرتفعة وسط مخاوف من طقس جاف - الكناني جروب

.jpg

باريس (رويترز) – استقرت أسعار القمح الأوروبية للموسم الحالي يوم الاثنين، لتظل

مدعومة بصادرات قوية، في حين ارتفعت أسعار عقود المحصول الجديد بفعل المخاوف

من أن طقسا جافا في غرب أوروبا خلال الأسابيع القادم قد يضر بالمحاصيل.

وفي الساعة 1645 بتوقيت جرينتش، كان سعر قمح الطحين القياسي تسليم مايو أيار

ببورصة يورونكست في باريس دون تغير عند 189.50 يورو (214.4 دولار) للطن.

وزاد سعر المحصول الجديد تسليم سبتمبر أيلول 0.85 بالمئة إلى 179 يورو.

وقال متعامل في يورونكست ”الحاجة ملحة لهطول الأمطار في وسط وغرب أوروبا.“

وتعني الأسعار المتدنية في صفقة شراء سعودية ضخمة لنحو 730 ألف طن من الشعير

في مناقصة عالمية أن من المستبعد استخدام إمدادات ألمانية أو فرنسية. والشعير

المشترى خياري المنشأ ولذا سيكون الشعير الألماني والفرنسي أغلى مما ينبغي على الأرجح.

واشترت السعودية الشعير بمتوسط سعر بلغ 211.86 دولار للطن على أن تصل الشحنات في مايو أيار ويونيو حزيران.

وأشار بعض المتعاملين إلى أن ذلك يقل نحو 55 دولارا للطن عن تعاقدهم السابق في نوفمبر تشرين الثاني.

عزا متعاملون أحد أسباب انخفاض الأسعار إلى أن بعض التسليمات ربما تستخدم بواكير حصاد محصول الحبوب الجديد.

وقال متعامل ألماني ”الأسعار السعودية تبدو بالغة التدني وفي ضوء أن أسعار هامبورج

تعادل نحو 205 دولارات للطن فيبدو أن ألمانيا لن تكون مصدرا رئيسيا للشعير السعودي.

أتوقع ثلاث شحنات سعودية من شمال أوروبا، لكن اثنتين منها من المرجح أن تكون من ليتوانيا وواحدة من لاتفيا.

”يبدو أن المصدرين قرروا استخدام الشعير الألماني لتوريد جزء من مئتي ألف طن اشترتها

إيران في مناقصتها يوم 13 مارس آذار وهذا قلص الإمدادات الألمانية المتاحة للمناقصة السعودية.

هناك سفينتان على الأقل بصدد تحميل الشعير الألماني للشحن إلى إيران قريبا.“

لكن ليس بما يكفي لرفع السوق.

وبلغ السعر المعروض لبيع قمح الخبز المعياري بنسبة بروتين 12 بالمئة تسليم مارس آذار في

هامبورج حوالي ستة يوروات فوق أسعار تسليم مايو أيار في باريس، مستقرا بذلك دون تغير.


mm

hend