انحسار أزمة البطاطس بنهاية الشهر المقبل

انحسار أزمة البطاطس بنهاية الشهر المقبل

وزير التموين:

كميات كبيرة من البطاطس تم ضخها في المنافذ آخرها 10 آلاف طن تم ضخهم في الدقهلية

 

قال الدكتور علي مصيلحى، وزير التموين، أن الإجراءات التي اتخذتها الوزارة فيما يتعلق بأزمة البطاطس

أدت إلى الحد من الأزمة بشكل كبير، مشيرا إلى أن الدولة ترحب بكافة التجار الشرفاء،

وفيما يتعلق بأزمة البطاطس فإن الأزمة انحسرت، كاشفا عن استلام 10 آلاف طن من البطاطس من

التجار الشرفاء ونزولها للأسواق.

وأشار مصيلحى، في تصريحات صحفية على هامش جولة رئيس الوزراء بمحافظة الشرقية

، إلى أن هناك كميات كبيرة من البطاطس تم ضخها في المنافذ آخرها 10 آلاف طن تم ضخهم في الدقهلية.

وعلى صعيد آخر، لفت الوزير إلى أن هناك العديد من المشكلات في عملية تسجيل البطاقات التموينية

وتكمن معظمها في تسجيل المترفين والمسافرين وغيرهم على بطاقات التموين

، مشددا على أنه يوم 7 نوفمبر المقبل آخر موعد لتصحيح بيانات بطاقات التموين واعتبارا من 8 نوفمبر المقبل

لن يتم الصرف للبطاقات التموينية التي يوجد بها أخطاء، ولكن هذا ليس نهاية المطاف

فمن الممكن أن يتقدموا بتظلم، خاصة وأنه كان هناك أخطاء لـ30 مليون رقم قومي

ولم يتبقى سوى 5 ملايين رقم قومي بحاجة لتصحيح البيانات

وذكر أن هناك 13 ألف جمعية تعاونية على مستوى الجمهورية، موضحا أن مفهوم التعاونيات هو إعطاء منتج جيد بتكلفة جيدة، موضحا أن هناك ظاهرة انتشرت لاحتكار بعض السلع مؤخرا، مثل البطاطس والطماطم، و”لكننا لن نسكت على هذا الأمر”

 

ومن ناحية أخرى 

توقع الدكتور حامد عبد الدايم المتحدث باسم وزارة الزراعة، حدوث انفراجة فى أزمة البطاطس بنهاية الشهر المقبل، مؤكدا عدم تكرار الأزمة العام القادم.

وتوقع “عبد الدايم”، عدم تكرار الأزمات الفترة المقبلة، قائلًا: “أعتقد إن المرحلة القادمة لن تحدث مشكلة، وسيتم وضع المشاكل التى تعرضنا لها فى الاعتبار

مشاركة المقال:

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on email

إقرأ أيضا: