التموين تسدد 2.02 مليار جنيه للمزارعين مقابل توريدات القمح - الكناني جروب

-طري.jpg

القاهرة: سدّدت وزارة التموين والتجارة الداخلية حوالى 2.02

مليار جنيه، إجمالي قيمة ما تم توريده للوزارة من القمح من المزارعين.

وارتفع إجمالى كميات القمح التى تسلمتها وزارة التموين

والتجارة الداخلية من المزارعين حتي أمس، لتسجل 2.95

مليون طن، وذلك منذ بدء موسم التوريد 15 أبريل.

وقال مصدر في الهيئة العامة للسلع التموينية، التابعة لوزارة

التموين، إن تلك المبالغ تم سدادها إلى المزارعين من خلال

البنك الزراعي، وذلك فور تسلم الكَميات المورَّدة.

كانت الحكومة قد أعلنت أن أسعار شراء القمح من المزارعين

يبلغ 685 جنيهًا للإردب درجة نقاوة 23.5، و670 جنيهًا لدرجة

نقاوة 23، و655 لدرجة نقاوة 22.5.

ولفت إلى أن الحرارة المرتفعة يومي الخميس والجمعة

الماضيين أدّت إلي ضعف الكَميات التي يتم توريدها إلى

الصوامع، موضحًا أنه تم رفض ما يقرب من مليون طن قمح غير

مطابق للمواصفات ويحتوي على شوائب ويشتمل على كَميات

قمح من محصول العام الماضي.

وأوضح المصدر أن أكبر المحافظات التي تقوم بالتوريد هي: كفر

الشيخ، والوادي الجديد، وأسوان، والشرقية، والدقهلية،

والمنوفية، والظهير الصحراوي في جنوب مصر.

يُذكر أن 40 صومعة تابعة للشركة القابضة للصوامع والتخزين،

التابعة لوزارة التموين، تستقبل القمح المورَّد من الفلاحين

بالمحافظات دون أي مشكلات، وذلك بسِعات تخزينية

إجمالية تصل إلى 3.5 مليون طن.

ويتم تسويق القمح لصالح الهيئة العامة للسلع التموينية

من خلال الجهات التي تتيح فتح مواقعها التسويقية في

جميع محافظات ومراكز وقرى الجمهورية سواء في الصوامع

أو الشون، وذلك على فترتي عمل يوميًّا من الساعة 9 صباحًا

حتى الرابعة عصرًا، ومن الساعة الثامنة مساءً حتى 11 مساءً.

وأكد تقرير صادر عن وزارة الزراعة أنه تم حصاد كامل مساحة

القمح الموسم الحالي الذي بلغ 3.2 مليون فدان في المحافظات،

وجارٍ استكمال عمليات”الجمع والدرس” لمساحات محدودة،

ومن ثم استمرار عمليات التوريد لما بعد عيد الفطر.

وأكد حسين عبد الرحمن، نقيب الفلاحين، أن عمليات التوريد

لا تزال مستمرة في المحافظات، مشيرًا إلى أن هناك بطئًا

في عمليات التوريد نتيجة الجو الحارّ خلال الفترة الماضية.

mm

data.entry